محمد سالم حمية،الخطاب الملكي جاء بخطة عمل لتجاوز الأزمة الحالية على كافة الأصعدة و بداية لنهضة تنموية جديدة.

في تصريح خص به جريدة الداخلة تيڤي بمناسبة الخطاب الملكي السامي للذكرى 21 لعيد العرش المجيد قال السياسي الشاب محمد سالم حمية و النائب بالمجلس البلدي للداخلة بأن الخطاب الملكي شخص تشخيصا دقيقا الأزمة الحالية التي تمر بها المملكة خاصة و العالم عامة و انعكاساتها على كافة الميادين خاصة الشق الإجتماعي و الإقتصادي للبلاد.

 

و أستسرد محمد سالم حمية قائلا بأن جلالة الملك نصره الله جاء في خطابه السامي بخطة عمل واضحة و دقيقة ستمكن الحكومة الحالية من العمل عليها لتجاوز مخاطر الأزمة على كافة الأصعدة و ستساهم بشكل كبير في الإقلاع بالإقتصاد الوطني و تحسين الظروف الاجتماعية للمواطنين.

 

و أضاف حمية في تصريحه للداخلة تيڤي بأن الخطاب الملكي اليوم هو بداية لنهضة تنموية و تأكيد جلالته على ضرورة تعميم التغطية الصحية لتشمل كافة المواطنين في السنوات المقبلة، وضخ حوالي 120 مليار درهم في الاقتصاد الوطني لتمكين القطاعات الإنتاجية من إستعادة عافيتها، خاصة الصغرى والمتوسطة،كما أن مضمون الخطاب يؤكد بالملموس القرب التام لجلالة الملك نصره الله و أيده من شعبه و حرصه على سلامته الصحية كحرصه على أبناءه و عائلته الصغيرة خاصة خلال أزمة كورونا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...