بعد إعتراف أخنوش..ما حاجة أهل الداخلة بالأحزاب السياسية مادام الملك هو صاحب كل المبادرات التنموية؟

الداخلة تيفي:

 

قال عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال كلمة ألقاها بالمنتدى الجهوي لحزبة بمدينة الداخلة على أن كل المبادرات و البرامج و المشاريع التنموية التي تم تنزيلها في السنوات الأخيرة وبعهدة الحكومة السابقة و الحالية يعود فضلها إلى جلالة الملك محمد السادس و لا دخل لأي حزب سياسي أو جهة أخرى فيها.

 

و أضاف رئيس حزب الحمامة قائلا”مايكدبش عليكم شي واحد و إقول ليكم راني درت ليكم ولا فعلت ليكم ولا شي كلام بحال هاكا،راه غير تيكذبو عليكم”،عبارة جعلتنا نطرح هذا التساؤل:


ما حاجة أهل الداخلة و ساكنة المغرب عامة بأحزاب سياسية تتغنى بشعار تمثيل الأمة و خدمتها ما دام جلالة الملك هو صاحب كل المبادرات و المشاريع و البرامج التنموية؟

 

لا يعلم ما في القلوب الا الله،فربما أراد “عزيز أخنوش” بإرتجاليته أمام حشد من أنصاره بمدينة الداخلة أن يقول هذا الكلام لضرب خصوم حزبه السياسيين بالجهة و بجهات المملكة ككل،متناسيا بأنه رئيس أحد هذه الأحزاب التي تقود الحكومة المغربية الحالية و التي إتهمها في كلامه بالكذب على الشعب المغربي من خلال ركوبها على برامج تنموية ملكية، وربما اختلط عليه الحابل بالنابل،فعادت به الذاكرة الى زمن “وزير السيادة”.

 

كل شيئ ممكن،فالمثل الدارج يقول “إن كنت بالمغرب فلا تستغرب،إن رأيت القط يطير فقل إن الله على كل شيئ قدير”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...