خبرة الدرك تثبت عملية تزوير لكمبيالات بقيمة 21 مليون درهم من طرف رجلي أعمال بالداخلة

الداخلة تيفي :

أفادت جريدة الصباح في خبر نشرته على صفحاتها،فيما يخص قضية الشقيقان رجلي الأعمال (ع.ا) و (م.ا) الذين كان قد أمر قاضي التحقيق بابتدائية أكادير بإعتقالهما و ايداعهم السجن عبر مذكرة بحث على المستوى الوطني ،أفادت بأن نتائج خبرة الدرك لثلاث كمبيالات بقيمة 21 مليون درهم أثبتت وجود تزوير لتوقيع المشتكي.

و اضافت ذات الجريدة بأن الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف باكادير قررت يوم 31 2019 الابقاء على قرار قاضي التحقيق بابتدائية أكادير الذي اصدر مذكرة الاعتقال وطنيا في حق الشقيقين الموجودين في حالة فرار و ذالك بتهم السرقة و تزوير محرر بنكي للأول و السرقة و استعمال محرر بنكي للثاني كما قبلت المحكمة المتهمين شكلا و رفضت استئناف قرار قاضي التحقيق و قضت بتأييده.

وتعود تفاصيل القضية الى 10 دجنبر الماضي حين اصدر قاضي التحقيق بابتدائية أكادير امرا باعتقال كل من ع.ا و م.ا و هم شقيقان و رجلي اعمال ينحدران من منطقة سوس و يعملان في مجال الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب و يملكان شركة للشحانات الصهريجية التي تعمل في مجال النقل،كما أن لهم الكثير من الاستثمارات بالحي الصناعي بالداخلة،كما أنهم المسؤولين الرئيسيين عم تشريد عشرات العمال و العاملات بمدينة الداخلة اللذين كانوا يعملون في معمل”الساقية الحمراء” حيث تم تسريحهم بطرق غير قانونية،ناهيك عن عدم دفع مستحقاتهم المالية،مما جعلهم (العمال) يدخلون في معتصم مفتوح أمام مندوبية الشغل بالداخلة لة تجاوزت 6 أشهر دون أي حل من كرف المتهمين،كما أنهم لا يزال كل منهم في حالة فرار.

جريدة الصباح و في رواية لها قالت بأن أحد المتهمين كان شريكا للمشتكي، حيث كان مقر الشركة التي يملكانها يقع داخل محل تعود ملكيته للمتهم و كانت تودع به كافة الوثائق و المستندات و من بينها دفاتر الشيكات و الكمبيالات الخاصة بشركتهم،الا انه و قبل تفويت الحصص المشكلة للراسمال الإجتماعي للشركة و انتفاء صلة المتهم (م.ا) من خلال الشركة،حيث تم الاتفاق عل نقل كافة وثائق الشركة من حيازنته الى يد ممثلها القانوني الجديد،الا ان هذا الاخير و بعد مباشرة عمله تفاجئ ببتر ثلاث كمبالات من الدفتر الخاص بالشركة،حيث عمد الى التصريح للسلطات بضياعهم بعد تماطل المتهم في الاجابة عن مصير الكمبيالات و اعتماد التعرض هلى وفاء تلك الكمبيالات لدى المؤسسة البنكية.

الممثل القانوني الجديد للشركة و بعد استفاء كافة الإجراءات القانونية و التعرض الذي قام به،فوجئ بعرض الكمبيالات المتعرض عليهم للوفاء لدى المؤسسة البنكية بعدما تمت تعبئتهم بمبالغ خيالية،حملت الاولى حملت الأولى ستة ملايين درهم و الثانية سبعة ملايين درهم و ستة مئة ألف درهم و الثالثة سبعة ملايين و خمسة مئة ألف درهم اي ما مجموعه 21 مليون درهم،تم توقيعها من طرف السريك السابق(م.ا) و موجهة الى أخيه (ع.ا) الذي قدمها للوفتداء بعد ضمنها قبول الكمبيالات و قبول عملية التطهير بعد ملئ كافة بيانات هذه الكمبيالات التي تمت سرقتها و نزعها من دفتر كمبيالات الشركة،لكن و بعد كف عملية التزوير قامت المؤسسة البنكية بارجاع تلك الكمبيالات بزورية التوقيع و تم تسليم اشهاد بذالك.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...