فيديو : تفاصيل الندوة الصحفية لناصر بوريطة ونظيره الغامبي بعد تدشين القنصلية الغامبية بالداخلة

الداحلة تيفي :



خلال الندوة الصحفية لإفتتاح القنصلية الغامبية بالداخلة صباح اليوم الثلاثاء قال الوزير الغامبي ممادو تنغارا ان إفتتاح قنصلية بلاده بمدينة الداخلة، هي ثمرة العلاقات الثنائية بين البلدين و تطبيقا لتوجيهات الملك محمد السادس و الرئيس الغامبي اداما بارو، معربا عن فخره بهذه العلاقات الثنائية، و مؤكدا عن دعم حكومة بلاده لموقف المغرب من قضية الوحدة الترابية . 

 

من جهته قال ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن افتتاح القنصلية بالداخلة ستكون قيمة مضافة للعلاقات بين البلدين و ستعزز من التواجد الغامبي بالمغرب وستقوي الجوانب التجارية بين البلدين .

 

وأضاف الوزير أن جمهورية غامبيا ظلت دوما من بين الدول الداعمة لمغربية الصحراء ومن المدافعين الأوائل عن الشرعية الدولية من خلال دعم الموقف المغربي القائم على سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية.

 

واعتبر بوريطة بأن افتتاح قنصلية غامبيا بالداخلة، بعد افتتاح قنصلية جزر القمر بالعيون،

لها دلالات أن مغربية الصحراء نقطة محسومة وأمر لا رجعة فيه بأن الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه. مؤكدا بأن افتتاح قنصلية لدولة غامبيا بالداخلة يأتي على غرار افتتاح قنصلية بمراكش والدار البيضاء، كأمتداد طبيعي لممارسة المغرب سيادته على كامل أراضيه بما فيها أقاليمه الجنوبية.

 

وأضاف بوريطة بأن هذا الافتتاح يأتي ليؤكد التطور الذي تعرفه القضية الوطنية في اتجاه التماشي مع الشرعية الدولية وفي اتجاه دعم المواقف الحالية للمملكة المغربية من خلال دعم مقترح الحكم الذاتي كحل واقعي ووحيد لحل قضية الصحراء.

 

واعتبر بوريطة ان هناك ديبلوماسية وازنة للمغرب في عدد من القارات، وهو ما تجسده مواقف عدة دول وازنة في العالم تتماشى مع الموقف المغربي في كون الصحراء مغربية وستبقى مغربية.

 

وشدد في ذات السياق على أن افتتاح قنصلية بالداخلة، يأتي تماشيا مع خطاب المسيرة الخضراء الاخير الذي أكد على ان الصحراء هي بوابة المغرب على افريقيا. حيث ان الداخلة تلعب حلقة الوصل بين المغرب وعمقه الافريقي. وأضاف بوريطة بأن افتتاح هذه التمثيليات القنصلية الافريقية بالاضافة لرمزيته السياسية فإنه يلعب دورا وجيها على المستوى الاقتصادي والتجاري لتعزيز العلاقات التجارية بين المملكة وعمقها الافريقي من خلال بوابة الداخلة كقطب تجاري واقتصادي في جنوب المغرب.

 

وختم بوريطة بأنه وبتوجيه من جلالة الملك فإنه سيتم عقد مؤتمرات وندوات دولية بالداخلة والعيون على غرار الندوات والمؤتمرات التي تعقد بمراكش والدار البيضاء، كجزء من التراب المغربي، وذلك في إطار التأكيد الديبلوماسي بأنه لافرق بين الداخلة ومراكش والعيون والدار البيضاء وطنجة


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...