التجمع الوطني للأحرار بالداخلة يعطي لخصومه السياسيين درسا في السياسة بعيدا عن الغوغائية

بات جليا للمواطن الداخلاوي أن قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار إن وعدت وفت بوعدها،القيادة المتمثلة في شخص منسقها الجهوي محمد لمين حرمة الله و رفيقه المستشار الحكيم امبارك حمية إلى جانب جنود الخفاء التجمعيين تحصد اليوم ثمار سنوات متواصلة من العمل و التواصل مع المواطن و عدم التجاوب مع الهجومات المتتالية من طرف خصومها السياسيين.

 

لقد تأكد بالملموس لساكنة جهة الداخلة وادي الذهب أن خرجات محمد لمين حرمة الله الإعلامية و تصريحاته النارية كانت تخرج من فم سياسي خبير و يعي ما يقوله في وقت تعاملت معها قيادة الأحزاب الأخرى بإستهزاء فكانت المفاجئة قوية و صدمة لا يحسدون عليها بعد إحكام سيطرة التجمعيين على رئاسة الغرف المهنية.

 

لقد قالها “امبارك حمية” منذ أول يوم له بالتجمع الوطني للأحرار حين قال ” أحنا نمارسو السياسة من الصباح إلين نرݣدو، يغير في صمت و بلا غوغائية و هدفنا هو خدمة المواطن وخا ينݣال فينا اللي ينݣال”،كلمات ربما نسيها البعض لكن التجمع الوطني للأحرار إختار أن يعيد ذكراها لخصومه السياسيين قائلا “إن الذكرى تنفع المؤمنين” فطرجمها على أرض الواقع و حصد ثمار عمله لسنوات.

 

قد يلاحظ المتتبع للشأن العام المحلي بجهة الداخلة وادي الذهب كم الغوغاء و الإتهامات التي رافقت إعلان نتائج إقتراع الغرف المهنية و التي أربكت حسابات بعض الأحزاب التي سارعت إلى توزيع الإتهامات يمينا و يسارا و نصبت السلطة المحلية هدفا لمدافعها و قالت فيها ما لم يقله مالك في الخمر رغم أن العملية تمت في جو شفاف و نزيه بشهادة البعيد قبل القريب و فتحت أبواب مكاتب التصويت أمام كافة وسائل الإعلام المحلي و الوطني و بحضور المراقبين.

 

يقال “لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى” فاليوم نحن أمام درس من أروع أنواع الدروس في السياسة و كأن مدرسة التجمعيين و حلفائهم السياسيين تقول لقد قطعنا وعدا منذ يومنا الأول شعاره “اغراس..اغراس” و اليوم نجني ثماره و سنجني المزيد في المرحلة المقبلة.

 

أن تعمل بمنطق “ميسة” و تحكم سيطرتك على جميع الغرف المهنية بالجهة الاي كان خصومك يعتبرونها قلاع محصنة و تتركهم في حيرة من امرهم يوزعون التهم على جهات بعيدة كل البعد كما شهدناه اليوم خلال تشكيل مكتب غرفة الصناعة التقليدية فأنت قطعا ” تجمعا للأحرار” و تطبق المثل القائل ” وعد الحر دين عليه” فهاهي وعود قيادة التجمع موجودة على أرض الواقع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...