مجلس السلم والأمن الإفريقي يعقد جلسة الأسبوع القادم لدراسة الوضع في الصحراء

يعقد مجلس السلم والأمن للإتحاد الأفريقي يوم الثلاثاء المقبل 09 مارس جلسة على مستوى رؤساء الدول تحت رئاسة الرئيس الكيني “أوهورو كينياتا” لدراسة الوضع في الصحراء.

 

وسيناقش الاجتماع الذي يعتبر الأول من نوعه، تقييم مدى تنفيذ قرار قمة إسكات البنادق المنعقدة شهر ديسمبر 2020، و التي طالبت في قرار صادقت عليه بالإجماع، مجلس السلم والأمن الأفريقي بتقديم مساهمة الاتحاد الأفريقي المتوقَّعة دعما لجهود الأمم المتحدة، والاتصالات بين الطرفين-المغرب و البوليساريو-، و الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، من أجل معالجة تطورات الوضع الذي تشهده الصحراء وتهيئة الظروف لوقف إطلاق النار من جديد والتوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...