أمبارك حمية للداخلة تيفي الزيادة في ثمن السردين تخدم المهنيين وما يتم ترويجه ليس إلا مغالطات لا صلة لها بالواقع

بعد الضجة التي أثارها موضوع الزيادة في ثمن السردين بميناء الجزيرة بالداخلة و محاولة أطراف مجهولة دس السم في العسل لمغالطة الرأي العام ربطت الداخلة تيڤي الإتصال برئيس جمعية وادي الذهب للصيد البحري والمحافظة على البيئة “امبارك حمية” بغية توضيح الصورة و تنوير الرأي العام الجهوي و الوطني و الذي أكد بأن الزيادة في ثمن منتوج السردين مسألة ليست وليدة اليوم أو جاءت بالصدفة مؤكدا على وجود توافق عليها قبل مدة بين جميع الفاعلين في قطاع الصيد البحري كما أن هناك محضر يؤكد ذالك.

 

و قال أمبارك حمية أن ما تم الترويج له في بواسطة حملة إعلامية مسعورة ليس سوى مغالطات مصدرها جهات تحاول دوما تحريف كل كا من شأنه خدمة الصالح العام مستغلة المسألة على أنها ستنعكس بضرر كبير على تجار السمك من هذه الزيادة التي رفعت كلغم السردين إلى 2.80 درهم مؤكدا أن هو أمر غير صحيح ومجانب للصواب تماماً، معتبراً أن هذه الزيادة ستخدم الجميع بمن فيهم تجار السمك، والبحارة وملاك المراكب والمجهزين.

 

و أضاف “حمية” بأن هذه النقطة تمت دراستها خلال دورة غرفة الصيد  البحري الأطلسية الجنوبية، شهر فبراير الماضي، وكان هناك توافق بين الجميع على إقرار الأمر والعمل على تنزيله في أسرع وقت.

 

و ختم أمبارك حمية حديثه للداخلة تيڤي قائلا أن هذه الزيادة لم تفرض على أحد، و من العيب و العار أن تقوم جهات اخرى بتغليط تجار السمك من خلال ربط الموضوع بحسابات شخصية أو سياسية، مضيفاً على أنه لا يمكن لأي عاقل أن يصدق أن الزيادة في ثمن الأسماك السطحية ستضر بالمهنيين.

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...