أسعار الخضروات و الفواكه و الأسماك بأسواق الداخلة تُسجل إرتفاع صاروخي خِلال شهر رمضان المُبارك

عرفت جميع أسواق جهة الداخلة وادي الذهب إرتفاعا خياليا غير مسبوق في جميع المواد كثيرة الإستهلاك من طرف المواطن خلال شهر رمضان المبارك الأمر الذي بات يُثقل كاهل الساكنة في زمن الكورونا.

 

أثمان الخضروات و الفواكه و الأسماك سجلت إرتفاعاً صاروخي نظرا للإقبال الكبير عليها من طرف المواطنين خلال هذا الشهر المُبارك حيث إستغل التُّجار الكِبار هذه الفرصة للرفع من أثمانها بالجملة حسب تصريحات التجار المُوزعين بالتقسيط “للداخلة تيڤي” حول أسباب هذا الإرتفاع.

 

من جهة أخرى إشتكى الكثير من المواطنين “للداخلة تيڤي” من الغياب التام لألية مُراقبة الأسعار التي يبيع بها هؤلاء التجار الذين لا يهمهم سوى الربح المبالغ فيه،مُستنكرين صمت السلطات المحلية التي تجول كل يوم هذه الأسواق دون أن تُسجل أي تدخل لردع الراقصين على أوجاع المواطن خلال هذه الأزمة.

 

و خِلال جولة قامت بها “الداخلة تيڤي” بعدة أسواق بالمدينة وقفت على الكثير من هذه التجاوزات التي يشتكي منها المواطن و كأنَّ المدينة تحولت إلى غابة يحكمها قانون الغاب في ظل إنعدام المراقبة لا على الأسعار فقط و إنما حتى جودة السلع التي تباع بالسوق للمواطنين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...