مركز لالة أمينة لرعاية الأطفال ببوجدور … ورش إجتماعي متكامل من أجل مجتمع دامج

أشرف اليوم الإثنين 30 يناير 2023 السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء والسيد عامل اقليم بوجدور والسيد ابراهيم ياسين المنسق المركزي للمكاتب الجهوية والاقليمية العصبة المغربية. لحماية الطفولة والسيد المدير العام لوكالة تنمية الاقاليم الجنوبية والمنسق الجهوي للتعاون الوطني بالعيون مرفوقا بوفد رسمي يتكون من السادة ممثلي السلطة القضائية بالجهة والسادة المنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني باقليم بوجدور على زيارة ورش نهاية أشغال وتجهيز مركز للا امينة لرعاية الأطفال ببوجدور، هذا المشروع الإجتماعي الهام الذي يسعى الى تحسين جودة الاستقبال ورعاية الأطفال في وضعية صعبة، وتوفير خدمات تتناسب مع احتياجاتهم، والمساهمة في التكفل بهم وتوفير ظروف مثلى لعيشهم.

 

ويروم هذا المركز الجديد، الذي تم تشييده على مساحة إجمالية تمتد على 456 متر مربع 80 سريرا، استقبال ورعاية الأطفال والأطفال المحرومين من الأسرة، طبقا للقانون 01-15 المتعلق بالأطفال المهملين من أجل تشجيع كفالة هذه الفئة وفقا للمقتضيات القانونية المعمول بها.

وقد تم إنجاز هذا المركز بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجلس حهة العيون الساقية الحمراء ووكالة الجنوب وفوسبوكراع ، في إطار البرنامج الاستراتيجي للعصبة المغربية لحماية الطفولة ، الذي وضعت أسسه صاحبة السمو الأميرة للازينب من أجل تأمين الرعاية الإجتماعية المندمجة للأطفال المحرومين من الوسط الأسري أو الذين يعانون من أوضاع اجتماعية حرجة ، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ، الداعية إلى النهوض بأوضاع الطفولة عموما ، والطفولة في وضعية هشاشة على وجه الخصوص .

 

حيث سيخصص هذا المركز، وهو مؤسسة ذات صبغة اجتماعية وتربوية ونفسية وطبية، لاستقبال وإيواء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 و12 عاما ، والرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و3 أعوام، بهدف تطوير قدرات الأطفال ورعايتهم في بيئة سليمة. وكذلك يحتوي المركز على بناية للتعليم الاولي بمواصفات عالية الجودة .

 

وتبلغ تكلفة هذا المشروع الاجتماعي الهام نحو13 مليون درهم، تضمنت تكاليف الدراسة والبناء والتجهيز في إطار شراكة بين العصبة المغربية لحماية الطفولة ، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2.10 مليون درهم)، والمجلس الجهوي (2 مليون درهم)، بالإضافة إلى وكالة الجنوب(3,60مليون درهم)، ومؤسسة فوسبوكراع(4,60 مليون درهم)

 

 

 

ويتكون هذا المركز، الذي عُهد بتسييره للعصبة المغربية لحماية الطفولة، من اربع دور للأطفال(شقق)، فضاء متخصص لإستقبال الأباء الكافلين وأربع وحدات لحضانة الرضع، وفضاء مخصص للاستقبال، وروض للأطفال ومطعم وفضاء للترفيه وعدة مرافق أخرى.

 

 

 

ومنذ تأسيسها في 1954، تعمل العصبة المغربية لحماية الطفولة، وهي جمعية مغربية ذات صبغة وطنية، على تحسين جودة استقبال ورعاية الأطفال في وضعية صعبة والنهوض بأوضاعهم، وصيانة حقوقهم الأساسية.

 

 

كما اشرف الوفد الذي يترأسه والي جهة العيون الساقية الحمراء كذلك على تدشين وحدة التعليم الاولي تابعة للعصبة المغربية لحماية الطفولة تم انجازها ضمن ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

 

 

واعتبارا لكونها منظمة غير حكومية، دون هدف ربحي، وذات منفعة عامة، فإنها تعتبر فاعلا جمعويا نشيطا على الصعيد الوطني، تهتم بقضايا الأطفال في وضعية هشاشة، لاسيما الأطفال في وضعية الإهمال والإعاقة، وكذا الأمهات في وضعية صعبة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...