مُحامون و مدافعين عن حقوق الانسان يزورون البحارة المضربون عن الطعام بالداخلة و يعلنون تضامنهم

زار المحامي بهيئة تطوان و رئيس الجمعية الحقوقية للدفاع عن حقوق الانسان لحبيب حاجي رفقة مجموعة من المدافعينعن حقوق الانسان معتصم تنسيقية الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية امام مندوبية الصيد البحري بالداخلة.

و عرفت الزيارة نقاشا استحضر من خلاله ملاك القوارب المعيشية مسارهم النضالي فيما يخص ملفهم المطلبي و المراحلالتي مر منها انطلاقا من الوقفات الاحتجاجية جهويا و وطنيا وصولا الى اعلانهم الدخول في معركة الامعاء الفارغةالمستمرة الى حدود الساعة.

و قاللحبيب حاجيخلال هذا النقاش أنه تفاجئ بهذا الملف الذي يعاني اصحابه من تعتيم اعلامي و ان الروحالحقوقية هي التي قادته الى زيارة المضربين عن الطعام لمعرفة حيثيات الملف عن قرب،كما اعلن تضامنه المبدئي معتنسيقية الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية مؤكدا ان جمعية الدفاع عن حقوق الانسان التي يرأسها ستدخلعلى خط هذا الملف على المستوى المركزي.

و أكد ممثل لجنة تنسيقية الشباب الصحراوي ملاك القوارب المعيشية خلال هذا النقاش ان التنسيقية سلك جميع الطرقو طرقت كل الابواب على امتداد السنوات الماضية من اجل ايجاد حل مع الوزارة الوصية على قطاع الصيد يضمن لهاحقها في الولوج الى الثروة و العيش بكرامة الا انها لم تجد سوى سياسة الاذان الصماء تجاه ملفها المطلبي.

من جهته، قال الفاعل الحقوقيعبد الله الشافعيرئيس الفرع الجهوي لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان بجهة العيونأن الجمعية تستنكر التغول الخطير الذي يعرفه قطاع الصيد البحري لمافيات تعمل على نهب الثروة و حرمان الساكنة منالحق في الولوج لها ليس فقط بالاقاليم الجنوبية و انما على امتداد جهات المغرب الأمر الذي يشكل تهديدا للسلم و الامنالاجتماعيين،مؤكدا تضامنه اللامشروط مع ملاك القوارب المعيشية و العمل على الترافع حقوقيا عن ملفهم المطلبي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...