فيديو / استكمالا لبرنامج رمضانيات الأحرار ، تنظيم دورة تكوينية حول “كيفية اعداد و التحضير للمشاركة في مباريات ولوج المدارس و المعاهد العليا”

بإشراف شخصي من المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للإحرار بالداخلة، إحتضنت مساء اليوم المنسقية الجهوية دورة تكوينية هامة حول موضوع ” كيفية الإعداد والتحضير للمشاركة في مباريات ولوج المدارس والعاهد العليا والكليات المتخصصة، بحضور لافت للتلاميذ والتلميذات الطامحين لمواصلة مشوارهم الأكاديمي والعلمي .

 

وتأتي هذه الدورة التكوينية في إطار تنزيل فقرات برنامج رمضانيات الأحرار، والذي يشرف على كافة مراحله المنسق الجهوي للحزب حرمة الله محمد الامين، حيث يعمد على تنسيق جميع الخطوات المتعلقة بالتنظيم والتأطير، الأمر الذي أثمر نجاحا باهرا لهذا الحدث التأطيري والتوعوي الأبرز على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب .

 

 

الدورة التكوينية أشرف على تأطيرها كل من الدكتور الطراسي بنعيسى الأستاد للجامعي بجامعة إبن طفيل بالقنيطرة، كما شارك في تأطيرها الدكتور الشيخ سيدي المختار الكنتاوي المتخصص العلاقات الدولية .

 

وعرفت الدورة التكوينية نقاشا عميقا من الحضور الذين صبت مجمل مداخلاتهم في الإشارة الى غياب مؤسسات الدولة والمؤسسات العمومية عن الإضطلاع بمهامها، فيما يخص توجيه التلاميذ والتلميذات، وتوضيح الأفاق المستقبلية التي يتيحها كل تخصص، مما أسفر عن غياب الرؤية والعشوائية في إختيار بعض التخصصات، والتي كانت لها إنعكاسات سلبية على المشوار الأكاديمي لعديد التلاميذ، الذين دفع الكثير منهم ضريبة غياب التوجيه العلمي المحكم .

 

المتدخلون نوهوا بمبادرة حزب التجمع الوطني للأحرار بفتح هذا الموضوع للنقاش والتحليل والدراسة، قصد للإنكباب على معالجة القصور الحاصل في توجيه التلميذات والتلاميذ للتخصصات المثلى، والمتناسبة ودرجاتهم ومستواهم العلمي .

 

حرمة محمد الأمين المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار تفاعل مع مداخلات الحضور، حيث أكد أن هياكل وتنظيمات الحزب ستحاول مواصلة ذات المشوار، الرامي لتأطير وتوجيه أجيال المستقبل، متعهدا بفتح قنوات تواصل مع أطر المنظومة التربوية والتعليمية لمعالجة التقصير الحاصل على مستوى التوجيه .

 

كما أشار حرمة الله في مداخلته الى أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة، لافتا الى أن هذه الدورة التكوينية الأولية تحتل اهمية خاصة بحكم انها تستهدف فئة عمرية مهمة وهي الشباب من التلاميذ المقبلين على إجتياز إمتحان البكالوريا، خصوصا ممن يحتاجون لأجوبة شافية حول أسئلتهم عن المرحلة الجامعية والافاق المفتوحة أمامهم في مختلف الشعب والتخصصات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...