بيان شديد اللهجة،شباب من مختلف قبائل الصحراء يستنكرون إستهداف رجل أمن من أبناء الجهة بالتشهير و التهم الباطلة

بعد خروج إعلامي بأحد المنابر الإعلامية من خارج الجهة لثلاثة أشخاص من ذوي السوابق العدلية و إثارة المشاكل بالمدينة و الذي تم خلاله التشهير بأحد رجال الأمن من أبناء الجهة المسمى “محمد يحيى الطريح” الذين يشهد لهم بالإستقامة و النزاهة و الوطنية في العمل، إجتمع شباب قبائل الصحراء من أجل التنديد و الإستنكار لما قام به هؤلاء الأشخاص بغية النيل من سمعة إبنهم و مطالبة السلطات بالجهة وبالإدارة المركزية بالتدخل العاجل لوضح حد لهؤلاء الأشخاص و محاسبتهم.

 

 

و في بيان شديد اللهجة عبر هؤلاء الشباب عن تضامنهم التام مع رجل الأمن محمد يحيى الطريح و إستنكارهم للإستهداف المتكرر من طرف هذه المجموعة لرجال الشرطة بالجهة و تحريضهم أبناء المدينة ضد كل من يختلف معهم في التوجه مستغربين صمت السلطات عن ذلك حسب البيان.

 

 

و من جهة أخرى ندد الشباب بكل ما جاء من إتهمات لإبنهم على لسان هؤلاء الأشخاص مؤكدين بأن الأمور إن لم تتدخل السلطات فستصل إلى حد لا يحمد عقباه،مؤكدين أن هذه المجموعة دأبت مرات عديدة على إثارة الفتنة بالجهة و أحدثت الكثير من المشاكل لا تزال موجودة بالإثبات لدى السلطات الأمنية.

 

و في ختام بيانهم طالب شباب القبائل الصحراوية بجهة الداخلة وادي الذهب السلطات بإنصاف إبنهم و ضمان حقوقه التامة و حمايته من الاستهداف المتكرر لهؤلاء الأشخاص الذين وصل تطاولهم على مؤسسات الدولة إلى درجة التشكيك في نزاهة القضاء و إثارة المشاكل مع موظفين بالشرطة و النيابة العامة و دائما تحت يافطة الإستقواء بالنفوذ.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...