العصبة المغربية لحماية الطفولة بجهة الداخلة وادي الذهب تنظم حملة تحسيسية بإقليم أوسرد للحد من ظاهرة تشغيل الأطفال .

في إطار النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها ، نظمت العصبة المغربية لحماية الطفولة حملة تحسيسية بإقليم أوسرد للحد من ظاهرة تشغيل الأطفال تحت شعار “يد في يد من أجل مدينة بدون أطفال الشوارع” برئاسة خويرة أهل تكرور رئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة بجهة الداخلة وادي الذهب وذلك انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها، وانسجاما مع مبادرة عدم تشغيل الأطفال بالمملكة .

وشهدت الحملة التحسيسة التوعوية الوقوف على مجموعة من أحياء إقليم أوسرد بعد تفشي ظاهرة استغلال الأطفال قصد تشغيلهم .

 

وأطلقت الحملة التحسيسية بالإقليم مجموعة من الخدمات الإجتماعية والتي شملت الدعم النفسي، والوساطة الأسرية، والتوجيه نحو البرامج الاجتماعية، والتنسيق من أجل التكوين والتشغيل.

وتهدف العصبة المغربية لحماية الطفولة بالجهة خلال هذه الحملة التحسيسة إلى ترسيخ مجموعة من التدابير الهادفة إلى تعزيز منظومة حماية الطفولة ضد مختلف أشكال الإهمال والعنف والاستغلال على مستوى إقليم أوسرد .

وفي تصريح لرئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة بجهة الداخلة وادي الذهب “خويرة أهل تكرور” خلال حديثها عن ظاهرة تشغيل الأطفال، حيث دعت إلى التعبئة الكبيرة لمكافحة الظاهرة وحماية الأطفال من التشغيل ومن الأعمال الخطيرة وكذا من التشغيل في البيوت، مشيرة بالمناسبة الى قانون العمال المنزليين الذي أولته الحكومة عناية خاصة، لما له من إيجابيات للحد من ظاهرة تشغيل الأطفال.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...