وصف حفيد مانديلا للصحراء “بأخر مستعمرة أفريقية” يثير غضب المغاربة و الجامعة الملكية لكرة القدم تعتبرها “دنيئة”

 

أثار حديث حفيد نيلسون مانديلا، شيف زوليفوليل، عن “تحرير الصحراء الغربية” باعتبارها “آخر مستعمرة إفريقية”، خلال حفل افتتاحكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين بالجزائر، استياء واسعا في صفوف عدد من المغاربة على منصات التواصل الاجتماعي.

 

وانتقد مجموعة من المعلقين المغاربة ما عدّوه “استغلال افتتاح منافسة رياضية للتحريض ضد الوحدة الترابية للمغرب”، حيث قال شيفزوليفيل، في كلمته: “دعونا لا ننسى آخر مستعمرة لا تزال موجودة في إفريقيا، الصحراء الغربية، دعونا نحارب لنحرر الصحراء الغربية منالظلم”.

 

الجامعة الملكية لكرة القدم بدورها نددت بما جاء في تصريحات حفيد مانديلا معتبرة اياها بـ”الممارسات الدنيئة والمناورات السخيفة​ التيصاحبت​ افتتاح​ بطولة افريقيا للاعبين المحليين،​ أمس الجمعة​ بالجزائر،​ بعد الخرق السافر للقوانين المنظمة للتظاهرات الكروية​ التي تقام​ تحت لواء الاتحاد الافريقي لكرة القدم،​ بعد​ القاء​ كلمة خارج السياق لتمرير​ مغالطات سياسية​ لا تمت باي صلة​ للشأن الكروي”.

 

وشارك زوليفيل في حفل افتتاح منافسات “الشأن”، بإلقاء خلال حفل افتتاح “الشان”، أمس الجمعة، بالملعب الذي يحمل اسم جده الزعيمالثوري الجنوب إفريقي، نيلسون مانديلا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...