اعتداءات جنسية على أطفال مغاربة تورط وزير الصحة في سبتة بتهم الإعتداء الجنسي.

اعتقل مسؤول الصحة السابق في مدينة سبتة المحتلة قيد التوقيف بشبهة ارتكابه اعتداءات جنسية بحق أطفال.

 

وذكر تلفزيون “RTVE” الإسباني العام أن التوقيف جاء على خلفية قضية تتعلق بقاصرين مغاربة لا يرافقهم أولياء أمر، يقيمون في مركز استقبال في المدينة.

 

 

وفي حكم صدر في ساعة متأخرة الجمعة، أمرت محكمة في سبتة بوضع خافيير غيريرو، وهو طبيب، رهن الاعتقال بانتظار المحاكمة.

 

وقالت أعلى محكمة في مقاطعة الأندلس التي تتمتع بالاختصاص القضائي في المدينة إن “المحكمة وافقت… على وضع الطبيب رهن الاعتقال بانتظار المحاكمة، دون إمكانية الإفراج المشروط عنه، على خلفية الارتكاب المفترض لجريمة تتعلق بالاعتداء الجنسي على قاصرين”.

 

ولم يتم الكشف عن مزيد من المعلومات، لكن وبحسب تصريحات لغيريرو على “تويتر”، فإن الشرطة اعتقلته في منزله الأربعاء بحضور زوجته وأطفاله.

 

وذكرت صحيفة “إلموندو” أن اعتقاله جاء بعد تحقيق مطوّل للشرطة استمر أكثر من عام بدأته بعد أزمة الهجرة في 2021.

 

يذكر أن غيريرو دخل ساحة السياسة المحلية مع “الحزب الشعبي” اليميني في 2015، وعُين مسؤولا عن الصحة في سبتة في 2019.

 

ثم استقال من المنصب في يناير 2021 بعد أن أقر بخرقه بروتوكولات التلقيح ضد فيروس كورونا.

 

والعام الماضي استقال من “الحزب الشعبي” لينشئ حزبه الخاص “سبتة أفانزا”.

 

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...