نبيلة منيب تطالب بمحاسبة منابر إعلامية وصفت البوليساريو بـ”المرتزقة”

استنكرت الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد؛ نبيلة منيب، وصف بعض وسائل الاعلام المغربية المواطنين الصحراويين بتندوف، خلال الفترة الاخيرة بـ”المرتزقة”، و”الجردان”.

 

جاء ذلك، في ندوة فيدرالية اليسار الديمقراطي حول “الصحراء المغربية وحتمية الحل الديمقراطي”، حيث قالت منيب، “لا أقبل من بعض الصحف المغربية نعت الصحراويين بـ”المرتزقة” و”الجردان”، داعية إلى محاسبة هذه الصحف حتى “لا تلقي الكلام على عواهنه”.

 

انتقاد الامينة العام لحزب الاشتراكي الموحد، لم يقف عند وسائل الاعلام المغربية، بل تجاوز ذلك إلى الدولة والاحزاب السياسية، حيث اعتبرت أن الدولة احتكرت ملف الصحراء، ولا تستدعي الاحزاب السياسية إلا للإخبار فقط، مشيرة إلى أنه جرى تأسيس لجنة مكونة من ممثلي الاحزاب لمواكبة هذا الملف في عهد بان كي مون، إلا أنها “لم تدم طويلا”، بحسب المتحدثة.

 

واعتبرت منيب أن ليس كل الاحزاب لديها ما تقول في ملف الصحراء، فعدد من هذه الاحزاب لا تسهم إلا بالقول “نحن وراء، نحن نثمن ..”، بدون مقترحات تُذكر”، تسترسل الفاعلة السياسية، مضيفة أن “الدولة المغربية أخطأت كثيرا عندما احتكرت ملف الصحراء، خاصة أن هناك عمل كبير يمكن القيام به في هذا الاطار”.

 

وخلصت منيب، إلى أن مدخل حل ملف الصحراء هو البناء الديمقراطي، ومحاربة الفساد والاستبداد وبناء اللامركزية”، لافتة إلى أن “المغرب دخل متاهات؛ عندما أُجهضت العملية الديمقراطية سنة 2002″، مشددة على ضرورة “اعتماد الديمقراطية من أجل إنجاح حل ملف الصحراء عبر الحكم الذاتي”، وفق المتحدثة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...