ماذا قدم المجلس الجهوي للساكنة ؟؟

لعدم اتخاذ المجلس الجهوي أي مبادرات تروم تخفيف البطالة وامتصاصها فالبنسبة لنا كمعطلين لم يقدم شيئا يذكر.

 

وما دام المجلس لم يقدم أي برامج وتنزيلها على أرض الواقع لتبقى حبرا على ورق بهدف كسب عطف المواطنين والفوز بأصوات بوأتهم مناصب ومكاسب كثيرة للمقربين والحاشية والدعم المقدم للمجتمع المدني تحت لواء الحزبية والإنتماء لصالحهم عوض توجيهها فيما يخدم الصالح العام بحيث انتهز المجلس فرصة حديثهم لتجديد الدعوة من أجل إصلاح خدمات مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية محليا وتوفير مناصب الشغل للشباب عبر أبواقه الإعلامية المعروفة وصفحاته الشخصية وذبابه الإلكتروني المنتشر لم نراها إلى حدود اللحظة .

 

ومن هذا المنطلق يجب علينا إعادة التفكير في هل كان المجلس الجهوي عند تطلعات الساكنة في حصيلة خمس سنوات عجاف لم يرى فيها المواطنون سوى الوعود الكاذبة وبرامجهم التي تحمل في طياتها وعود انتخابية مقبلة فدار لقمان بقت على حالها دون التماس التغيير الحقيقي .

 

 

فإذا كان للمجلس الجهوي رأي آخر فيجب اعطاء الحصيلة النهائية لبرنامج عمله خلال السنوات الخمس الأخيرة وتقديم كل المشاريع الموعود بها بشكل نهائي ومنجز قبل نهاية ولايته لأنها وعودهم التي وعدو بها الساكنة كذلك نطالب مجلسكم المحترم بنشر لوائح المستفيدين و المستفيدات، حتى يتسنى للجميع الإطلاع عليها والمعايير المتخدة فيما يخص دعم المعوزين وصفقة البيوت الآيلة للسقوط ودعم التعاونيات والجمعيات ليكون لكم حق رد الإعتبار الذي لا نظن أنكم تستطيعون رده مع كامل الأسف…

 

نحتاج التغيير في جميع الأحوال لأننا طواقون إلى ذلك فمرحلة البناء تحتاج الأشخاص المناسبين والتي يجب أن ندركها قبل كل مناسبة انتخابية لتفادي تكرار أخطاء الماضي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...