تصرفات لامسؤولة لمسؤولة بوزارة الخارجية تدفع الصحافة المحلية بالداخلة للانسحاب من تغطية افتتاح قنصلية السنغال بالداخلة

قررت مجموعة من الجرائد الإلكترونية بجهة الداخلة وادي الذهب، اليوم الإثنين الإنسحاب من تغطية مراسيم إفتتاح قنصلية دولة السنغال بمدينة الداخلة.

 

وتأتي هذه الخطوة، حسب مدراء نشر هذه المواقع الإلكترونية، نتيجة للتصرفات اللامسؤولة التي مافتئت السيدة “دنيا الدليرو” عن مصلحة الدراسات والإعلام بوزارة الخارجية المغربية، تعتمدها في تغطية الأحداث والتظاهرات على مستوى الجهة وإعطائها الأولوية للصحافة الوطنية القادمة من المدن الشمالية، في خطوة تجسد “الفرزية والإنتقائية”، حسب وصفهم.

 

وحمل مدراء نشر هذه المنابر الإعلامية المنسحبة من اشغال إفتتاح القنصلية بالداخلة المسؤولية الكاملة، للمسؤولة المذكورة، والتي تعمل دائما على تهميش الجسم الإعلامي المحلي، في ضرب واضح لمبدأ تكافؤ الفرص، والحق في الوصول للمعلومة، مؤكدين في الوقت نفسه احترامهم التام لكافة المنابر الإعلامية المحلية والوطنية، كيفما كان توجهها وانتماءها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...