عاجـــــــــل.. أنباء عن تمديد الراحة البيولوجية للأخطبوط لأسبوع إضافي

خلص لقاء لجنة تتبع مصايد الأخطبوط، في تأجيل موعد إنطلاقة الموسم الشتوي لصید هذا النوع من الرخويات إلى 20 دجنبر 2021، بعد أن كان مقررا له منتصف شهر دجنبر 2021. وذلك في إنتظار صدور قرار يحسم موعد إستئناف نشاط صيد الأخطبوط بالساحل الوطني .

 

وإلتقط الحاضرون مجموعة من الإشارات إستنادا للمؤشرات المقدمة من طرف المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري خلال اللقاء، إذ نقلت مصادر حضرت اللقاء عن المعهد إفادته، أن هناك إنتشار للأحجام الصغيرة، ما يجعل من إنطلاق الموسم في موعده المحدد أمرا غير معقول ، وبمثابة مجزرة في حق الكتلة الحية.

 

إلى ذلك علق فاعلون رافضون للقرار بالقول، ان تمديد الراحة البيولوجية ، هو تمديد فترة الصيد غير القانوني وغير المنظم وغير المصرح به بمصيدة الأخطبوط، التي تعرف نشاطا متزايدا من طرف الكثير من القوارب غير القانونية والإطارات الهوائية.

 

ونبهت ذات المصادر، إلى ان تمديد الراحة البيولوجية يجب ان تصاحبه ضمانات قوية، من طرف الوزارة الوصية، وكذا مختلف الفاعلين لعدم خدش هذا القرار. إذ من غير المعقول، أن يستمر البعض في الإشتغال في واضحة النهار بالبحر كما بالبر، حيث تستقبل المستودعات الأطنان من الأخطبوط غير القانوني، فيما تسافر الشاحنات محملة بالأخطبوط من الجنوب وصولا إلى الوسط والشمال، دون ان تكون هناك مساءلة قانونية.

 

ودعت المصادر وزارة الصيد إلى النزول بثقلها، لإستنفار الأجهزة والسلطات المختصة، لمواجهة التجاوزات الخطيرة، التي تعرفها مصيدة الأخطبوط ، والضرب بيد من حديد على يد كل المخالفين، خصوصا المتورطين في الصيد الجائر ، وكذا أصحاب المستودعات ، وأرباب وحدات التصنيع والتجميد ، لردع المستهترين بالقانون ، وكذا ضمان تكافئ الفرص بين مختلف الفاعلين .

 

المصدر /البحرنيوز


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...