شرطي ينهي حياته برصاصة داخل مفوضية الشرطة، وسط صدمة زملائه في العمل

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، منتصف نهار اليوم الخميس ، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام مفتش شرطة ممتاز على وضع حد لحياته باستعمال المسدس الوظيفي لزميله في العمل.

 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن الشرطي الهالك كان قد التحق بعمله بمفوضية الشرطة ببوزنيقة، يوم أمس الأربعاء، بعد استفادته من عطلة مرضية متوسطة الأمد بسبب مرض نفسي، قبل أن يغتنم فرصة انشغال أحد زملائه بانجاز مهام إدارية ويستولي على مسدسه الوظيفي، ويطلق على نفسه رصاصة نارية كانت سببا في وفاته.

 

وأشار المصدر إلى أنه تم إيداع جثة الشرطي الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، بالتزامن مع فتح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لبحث تمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، في حين أكدت المفتشية العامة للأمن الوطني بالقيام بالأبحاث الإدارية الداخلية، للتحقق من التجاوزات المهنية المحتملة التي كانت سببا في استعمال الهالك لمسدس وظيفي خاص بزميله في العمل .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...