تحقيق:شركة واحدة تلتهم 8.381.001,26 من ميزانية المجلس الجهوي للداخلة في سنة واحدة+وثائق حصرية

في هذا الجزء الثاني من التحقيق الذي أنجزته جريدة الداخلة تيڤي سنتحدث عن شركة Dakhla Info equipment التي تظهر في مجموعة من الوثائق الخاصة بتدبير ميزانية المجلس الجهوي للداخلة خلال سنة 2019،تظهر بأنها قد إلتهمت حوالي 8.381.001,26 في سنة واحدة و حصلت على حوالي 13 مشروع الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول تمسك المجلس الجهوي للداخلة بهذه الشركة دون غيرها.

 

 

حوالي 13 مشروع لشركة واحدة و خلال سنة واحدة يجعلنا نتسائل عن جدية المجلس الجهوي للداخلة في العمل بمبدأ الإستحقاق و فتح الباب أمام جميع الشركات و المقاولات الراغبة في تقديم خدماتها،الأمر الذي سبق للكثير من الشركات بجهة الداخلة أن إشتكت منه و قالت بأنها باتت على فى حفرة من الإفلاس نتيجة الزبونية و المحسوبية التي تطبع عمليات فتح الأظرفة في الصفقات العمومية.

 

و تبين الوثائق الأرقام الخيالية التي رصدها المجلس الجهوي للداخلة لهذه المشاريع التي يجهلها إلى حدود الساعة الرأي العام المحلي و التي لم تعد بأي نفع على الساكنة ماعدى إستفادة مالك الشركة و من معه خاصة و أن الداخلة تعيش منذ سنوات على صفيح ساخن و إحتقان إجتماعي لم يكلف المجلس الجهوي نفسه يوما لخلق مبادرات و برامج هادفة قد تساعد في التخفيف من مضاعفاته خاصة فئة الشباب.

 

 

و خلال تعميقنا للبحث عن هذه الشركة تبين لنا بأنها في ملكية رجل أعمال معروف بجهة الداخلة وادي الذهب سبق له أن فاز بمئات الصفقات من لدن نفس المجلس و تم توزيعها على عدة شركات في ملكية نفس الشخص و تختلف أسمائها و ذالك ما تثبته الوثائق التي توصلت بها الداخلة تيڤي و ستنشر في الأجزاء القادمة من هذا التحقيق.

 

اليوم و بعد مضي أزيد من أربع سنوات من عمر هذا المجلس و في ظل هذه الأوضاع التي تمر منها جهة الداخلة وادي الذهب دون أن يكلف المجلس المذكور نفسه مساعدة الدولة في التخفيف من إحتقانها نتسائل إلى متى سيبقى هذا المجلس متمسكا بشعارات الإستحقاق و النزاهة و خدمة الصالح العام و الساكنة و لو أن الواقع يثبت العكس؟

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...