طفرناه بكري…قُيّاد غالبية المقاطعات الحضرية بالداخلة ولاوْ خدامين من لقهاوي و البيرو مسدود، و المُواطن خاصو إعيط للقايد فالتلفون.

ااسلطات الولائية بالداخلة خاصها تتدخل بحزم كبير و دير شي حدود لهاد السيبة اللي واقعة من شحال هادي فالمقاطعات الحضرية فالداخلة راه ما يمكنش يبقى المواطن محݣور للحصول على أبسط حقوقه فالحياة اليومية و أحنا كانقولو باغيين الدولة تقطع أشواط فمجال الحقوق و الحريات و تولي فالصفوف الأمامية و المرااب المتقدمة.

 

واش القايد ديال المقاطعة اللي كيبقى عاصر من الصباح حتا ليل فالقهوة و المواطن كيتسنا فيه فالمقاطعة غادي نزيدو بيه القدام و الجميع يعرف إرتباط المواطن بهاد المقاطعات لقضاء أموره الإدارية،واش وزارة الداخلية كتعين القياد لخدمة المواطنين ولا باش يبقاو عاصرين فلقهاوي و عاطيينها لنابوبي مع عباد الله.

 

يكفي أنك تدخل فقهوة و ما تلقاش فيها قائد من قياد المقاطعات اللي فالداخلة ݣالس و داير أرجل على أرجل و ملي تمشي للمقاطعة تلقى لمقدم و الشيخ و الكاتبة و اللي بغيتي تقضي إݣول القايد مكاينش، إذا خاصني نساين القايد حتا ترشق ليه و ييه الله باش إدير الخدمة ديالو.

 

راه من غير المقبول نبقاو غاديين بهاد الفوضى و هاد السيبة و كل واحد إدير ما بغا حيت هو ما راشقاش ليه على الخدمة إلى بغيتي تعصر فالقهوة سوقك هاداك ولكن ما تضيعش الناس فالحقوق ديالها و ما تديش خلصة شهرية لأنك مقابل قهوة و أنت الأحياء اللي تابعة للنفوذ ديال المقاعطة ديالك كلها تخربيق و خرق للقانون.

 

هادشي راه حاس بيه المواطن البسيط و المواطن اللي خاصو اصوني على القايد فالتلفون ديالو و ملي اجاوبو كيستفسر على شي مشكل عو يبدا يعطيه دروس محو الأمية فالقانون و تطبيق القانون،خاص القائد يا براسو و ٱطبق القانون على راسو عاد اكون عندو الحق فتطبيقه على المواطنين.

 

كنتمناو السلطات المسؤولة فالجهة تاخذ هادشي بعين الاعتبار راه ماشي إلى دوينا على شي قاعدة ولا تصرف خايب أننا ما حاملينش فلان ولا فرتلان ولكن راه من أجل التنبيه لواحد المشكل غادي يكبر مع الأيام و إولي القائد شبح و لخليفة شبح و لمم شبح و الباشا شبح و ها أحنا فضينا و نسدو هاد الادارات ݣع و نمشو نتقهواو كاملين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...