السلطات الإسبانية تتراجع عن قرار ترحيل ناشط سياسي موالي للبوليساريو الى المغرب

افادت عدة منابر اعلامية وطنية ودولية ان السلطات الاسبانية قد قررت التراجع عن قرار ترحيل ناشط سياسي صحراوي موالي لجبهة البوليساريو يدعى “يوسف المحمودي” بعدما كان من المقرر ترحيله إلى المغرب اليوم الأحد.

 

 

 

 

واضافت ذات المصادر ان  السلطات الإسبانية اطلقت سراح هذا الشاب الذي سبق له ان ادّعى أنه “ناشط صحراوي مضطهد في المغرب” من أجل الحصول على لجوء سياسي في إسبانيا.

 

 

 

 

 

 

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أن المعني كان محتجزاً منذ 12 يوماً في مطار بلباو في انتظار ترحيله إلى المغرب، إثر رفض وزارة الداخلية الإسبانية طلبه الحصول على اللجوء.

 

 

 

 

وكان من المقرر أن يغادر الشاب المطار أمس الجمعة، في اتجاه مدينة طنجة على متن طائرة تابعة لشركة العربية للطيران، غير أن ربانها رفض اصطحابه، متحججا بأن “الرحلة لن تكون آمنة بتواجده على متن الطائرة”.

 

 

 

إثر ذلك، حدّدت السلطات الإسبانية اليوم الأحد موعداً جديداً لترحيل الشاب، قبل أن ترضخ السلطات الإسبانية لضغوطات ومطالب لأحزاب سياسية ومسؤولين، ليتم إطلاق سراحه بشكل مؤقت، صباح اليوم، لدواع إنسانية.

 

 

 

وكان المحتجز دخل في إضراب عن الطعام يوم الأربعاء الماضي احتجاجاً على رفض طلب لجوئه، ليتم نقله ليلة الخميس إلى المستشفى للخضوع لفحص طبي للتحقق من حالته الصحية، ويغادر المستشفى بعد ساعات ويعود إلى المطار.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...